Selling Burqas Manufactured From Thin Fabric

Question

I stitch burqas and sell them. I generally buy fabric looking at the pictures from the Muslim supplier. I have requests at times from customers for lighter colours. I buy these rfom the supplier on the assurance that it is not see-through. Upon arrival at times I feel that it may be see through. 

Is it permissible for me to sell these burqas when clients request them?

Answer

Nabī H is reported to have said that two groups of the people of Jahannam I have not yet seen. They will not enter Jannah, nor will they smell its fragrance, even though its fragrance could be smelt from such a far distance. One of the groups are those women who wear clothing but are in actual fact naked. In the explanation of this Ḥadīth, the ʿUlamā’ have written that this could mean the clothing which they wear is so thin and transparent that it shows the color of the skin below.

Wearing such type of clothing which are so thin and expose the ʿAwrah (that portion of the body which is compulsory to cover) is not permissible to wear.

As for thin Burqaʿs which expose the hair below it, if it is worn in the house in front of ones Maḥrams (those with whom marriage is forbidden), it will be permissible.However, performing Ṣalāh with such clothing will not be permissible.

You should avoid showing the clients these types of cloth and you should not promote it. Limit your catalogue to such fabric which is not see-through.

 

Checked and Approved By:

Mufti Muhammed Saeed Motara Saheb D.B.

References

عن أبي هريرة، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «صنفان من أهل النار لم أرهما، قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس، ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات، رءوسهن كأسنمة البخت المائلة، لا يدخلن الجنة، ولا يجدن ريحها، وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا» (صحيح مسلم: 2128)

(كاسيات عاريات) قيل معناه تستر بعض بدنها وتكشف بعضه إظهارا لجمالها ونحوه، وقيل معناه تلبس ثوبا رقيقا يصف لون بدنها.

وأما النظر إلى الأجنبيات فنقول: يجوز النظر إلى مواضع الزينة الظاهرة منهن وذلك الوجه والكف في ظاهر الرواية، كذا في الذخيرة. وإن غلب على ظنه أنه يشتهي فهو حرام، كذا في الينابيع. (الفتاوى الهندية: 5/329)

«ولا يجوز أن ينظر الرجل إلى الأجنبية إلا وجهها وكفيها» لقوله تعالى: {وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتَهُنَّ إِلاَّ مَا ظَهَرَ مِنْهَا} [النور:31] قال علي وابن عباس رضي الله عنهما؛ ما ظهر منها الكحل والخاتم، والمراد موضعهما وهو الوجه والكف، كما أن المراد بالزينة المذكورة موضعها، ولأن في إبداء الوجه والكف ضرورة لحاجتها إلى المعاملة مع الرجال أخذا وإعطاء وغير ذلك. (الهداية: 4/99)

(و) ينظر (من الأجنبية) ولو كافرة مجتبى (إلى وجهها وكفيها فقط) للضرورة. (رد المحتار: 6/369)

وأما نظره إلى ذوات محارمه فنقول: يباح له أن ينظر منها إلى موضع زينتها الظاهرة والباطنة وهي الرأس والشعر والعنق والصدر والأذن والعضد والساعد والكف والساق والرجل والوجه، فالرأس موضع التاج والإكليل والشعر موضع العقاص والعنق موضع القلادة والصدر كذلك والقلادة الوشاح، وقد ينتهي إلى الصدر والأذن موضع القرط والعضد موضع الدملوج والساعد موضع السوار والكف موضع الخاتم والخضاب والساق موضع الخلخال والقدم موضع الخضاب، كذا في المبسوط. (الفتاوى الهندية: 5/328)

(وينظر الرجل من الرجل) (ومن محرمه) هي من لا يحل له نكاحها أبدا بنسب أو سبب ولو بزنا (إلى الرأس والوجه والصدر والساق والعضد إن أمن شهوته). (رد المحتار: 6/367)

«وبدن الحرة كلها عورة إلا وجهها وكفيها» لقوله عليه الصلاة والسلام «المرأة عورة مستورة» واستثناء العضوين للابتلاء بإبدائهما. «فإن صلت وربع ساقها أو ثلثه مكشوف تعيد الصلاة» عند أبي حنيفة ومحمد رحمهما الله… «والشعر والبطن والفخذ كذلك» يعني على هذا الاختلاف لأن كل واحد عضو على حدة والمراد به النازل من الرأس هو الصحيح (الهداية: 1/155)

(و) الرابع (ستر عورته) (وللحرة) ولو خنثى (جميع بدنها) حتى شعرها النازل في الأصح (خلا الوجه والكفين). (رد المحتار: 1/404)

والثوب الرقيق الذي يصف ما تحته لا تجوز الصلاة فيه. (الفتاوى الهندية: 1/58)

 

Disclaimer
Purpose and Scope
The information provided on this website is intended for informational and educational purposes only. Fatawa provided on this website are context-dependent, scenario-specific and are impacted by interpretations and individual circumstances.
The information provided on this website is not a substitute for an independent, scenario-specific question, and must not be used to determine or establish a ruling for any other circumstance, situation or dispute.
Accuracy and Reliability
While Darul-Ifta - Darul Uloom Azaadville strives for accuracy, errors may occur. Users are encouraged to verify information independently and notify the Darul-Ifta of any discrepancies.
We reserve the right to edit, moderate or remove any content.
No Legal Authority
Fatawa provided on this website are not legal judgments but rather religious rulings. Legal matters should be addressed through appropriate legal channels.
Acceptance
By using this website, users agree to these terms and conditions.